أقدمت إقدام الشباب الجريء.. محمود محمد شاكر

فأقدمتُ إقدام الشباب الجريء على قراءة كلّ ما يقع تحت يدي من كتب أسلافنا: من تفسيرٍ لكتاب الله، إلى علوم القرآن على اختلافها، إلى دواوين حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم و شروحها، إلى ما تفرّع عليه من كتب مصطلح الحديث و كتب الرجال و الجرح و التعديل، إلى كتب الفقهاء في الفقه، إلى كتب أصول الفقه و أصول الدين، و كتب الملل و النِّحَل، ثمّ كتب الأدب و كتب البلاغة، و كتب النحو و كتب اللغة، و كتب التاريخ، و ما شئتُ بعد ذلك من أبواب العلم، و عمدتُ في رحلتي هذه إلى الأقدم فالأقدم.

شاهد المزيد

زر الذهاب إلى الأعلى