تاريخ الدعوة إلى اللغة العامية في مصر وآثارها

تاريخ الدعوة إلى اللغة العامية في مصر وآثارها

  • عنوان الكتاب: تاريخ الدعوة إلى اللغة العامية في مصر وآثارها.
  • المؤلف: الدكتورة نفُّوسة زكريا سعيد / مدرسة بكلية الآداب بجامعة الاسكندرية.
  • الطبعة رقم: الطبعة الأولى 1383 هـ – 1964م.
  • الناشر: دار نشر الثقافة بالاسكندرية.
  • وصف مختصر للكتاب: يتناول الكتاب دراسة تاريخ الدعوة إلى العامية، متى ظهرت، ومن أي مصدر نبعت، وفي أي ظروف نمت، وكيف تطورت. ودراسة الآثار التي خلفتها الدعوة إلى العامية في مصر، أول بلد عربي ابتُلي بمواجهتها. 
  • عدد الصفحات: 525.
  • الحجم: 16.8 ميجا بايت.
  • إمكانية التحميل: الكتاب متاح للتحميل.

قال الشيخ محمود محمد شاكر:

«وهذا الكتابُ النفيسُ، من تأليف الدكتورة نَفُّوسة زكريا سعيد، المُدرسَةُ بكليةِ الآداب جامعة الإسكندرية. (الطبعة الأولى 1384 هجرية / 1964 م). والجهد المبذول في جَمْعِ مادةِ هذا الكتابِ جُهْدٌ يَدُلُ على التجَرُّد الصحيح السليم في طلب المعرفة، وعلى الصدق في السعي إلى الحقيقة، وعلى النفاذ في إدراك الحقائق، وعلى الصبر في معاناة التّنقيب بلا كَللٍ ولا ملل. ولا أظنني قرأتُ مُنْذُ سنواتٍ طوالٍ كتابًا يتناولُ المسائل العامة في حياتنا الحديثة، بذل فيه صاحبه من الوقت والجهد والأناة ما بذلت الدكتورة نَفُّوسة في كتابها هذا، ولا أظنني قرأتُ أيضًا في الدَّهر كتابًا ينبغي لكل عربيٍ وكل مسلمٍ أن يقرأهُ من ألفه إلى يائه يُضارِعُ هذا الكتاب. وحسبها أنها استطاعتْ أن تجلو للناس صور صحيحة صادقة مؤيدة بالأسانيد، بلا تزيّد ولا كذب ولا ادّعاء، عن أكبر معركة تدور في العالم العربي والإسلامي، وهي معركة البناء أو الهدم، معركة الحياة أو الموت، معركة الحرية أو الاستعباد، معركة وحدة العرب والمسلمين بلغة عربية واحدة هي الفصحى، أو تفرُّق العرب والمسلمين أشتاتا بلغاتٍ متنابذة هي العامية. ولو أنَّ لي من الأمرِ شيءٌ, لأمرتُ أن يُطْبع هذا الكتاب ليكون في يَدِ كُلِّ شابٍّ  وشابةٍ، وكل رجُلٍ وامرأةٍ، ويكون له مُختصر مُيسَّر لكُلِّ من مكَّنه الله من القراءة. ولستُ أريد الإغراق في الثناء، وإخلاء الكتاب من كُلِّ عيبٍ، ولكني أراهُ  كتابًا صالحًا لكل مُثَقفٍ، يجد فيه مادةً صحيحة لتاريخ معركة قاسية خبيثة، إذا وقانا الله شرَّها باليقظة فقد نَجَوْنَا من المحنة الساحقة، وإذا أسأنا فابتلينا بتمام الغفلة، فذاك ذُلُّ الأبَد، ولا حول ولا وقوة إلا بالله وحده».

انظر: مقالة وهذا هو تاريخها، في كتاب أباطيل وأسمار، ص 125 – 126 ط الخانجي بالقاهرة.

تاريخ الدعوة إلى العامية
تاريخ الدعوة إلى اللغة العامية في مصر وآثارها
زر الذهاب إلى الأعلى