ودخلت الخيل الأزهر – محمد جلال كشك

ودخلت الخيل الأزهر

  • عنوان الكتاب: ودخلت الخيل الأزهر.
  • المؤلف: محمد جلال كشك.
  • الناشر: الزهراء للإعلام العربي.
  • سنة النشر:  1410 هـ – 1990 م.
  • رقم الطبعة: الثالثة.
  • عدد المجلدات: 1.
  • عدد الصفحات: 529.
  • الحجم: 15.8 ميجا بايت.
  • إمكانية التحميل: الكتاب متاح للتحميل.
  • طبعة أخرى للكتاب: طبعة دار القمري.

قال الشيخ محمود محمد شاكر:

«للأستاذ محمد جلال كشك كتاب سماه: «ودخلت الخيل الأزهر»فاقرأهُ لأنه مفيدٌ».

انظر: رسالة في الطريق إلى ثقافتنا حاشية ص91.

كلمة الناشر:

الخلاف حول تفسير التاريخ ليس ظاهرة ترف، ولا هو مجرد خلاف حول تفسير الماضي، بل هو في الدرجة الأولى خلاف حول الطريق إلى المستقبل. ومنذ الغزو الفرنسي لمصر ظهرت مدرستان: المدرسة الاستعمارية التي تمثلها كتابات د/ لويس عوض التي تنادي بالتغريب وتعتبر أن المتعاونين مع الاستعمار هم رواد التقدم وطليعته، ومن نماذجها المعلم يعقوب والذين داروا مع جنود الاحتلال. وفي مواجهة هذه المدرسة قامت المدرسة الوطنية لتفسير التاريخ الذي ترى الوطنية والتقدم والحداثة من منظور واحد هو مقامة التبعية لأوروبا؛ مقاوة الاحتلال الغربي للشرق الإسلام، وتمثلها كتابات الأستاذ محمد جلال كشك، الذي أصدر كتابه هذا في أعقاب هزيمة 1967 عندما نشطت المدرسة الاستعمارية للترويج للدور التحضيري والتحريري الذي لعبه غزو البلدان المتقدمة للشرق المتخلف، وكانوا في الحقيقة يدعون الأمة العربية لقبول التحضير الإسرائيلي! كان صدور هذا الكتاب -وقتها- محاولة لكشف هذا التزييف، وإعادة ثقة الأمة بمستقبلها، من خلال وعيها بماضيها.

واليوم إذ يعود ورثة المعلم يعقوب، ودعاة المدرسة الاستعمارية، فيسيطرون على وسائل الإعلام، وينتهزون مناسبة الاحتفالات بالثورة الفرنسية للترويج من جديد لمفاهيمهم، فيخلطون عن عمد بين إنجازات الثورة في فرنسا وجرائم الاحتلال في بلادنا، تأتي هذه الطبعة الجديدة المزيدة من الكتاب الذي كان علامة فاصلة في دراسة وتفسير تاريخ الحملة الفرنسية بل وعلاقة الشرق بالمغرب.

الناشر.

ودخلت الخيل الأزهر

ودخلت الخيل الأزهر