الحجازيات – ديوان شعري للشيخ محمد محمد شاكر

العنوان:ديوان الحجازيات
المؤلف:محمود محمد شاكر
المحقق:عبد الله بن عبد الرحيم العسيلان
الناشر: نادي المدينة المنورة الأدبي
الصفحات:107 صفحة

مقدمة ديوان الحجازيات للشيخ محمود شاكر

الحجازيات محمود شاكر
الحجازيات محمود شاكر

ها هو ديوان الحجازيات يدلف إليك أيها القارئ المتعطش إليه، مجلواً في حلته القشيبة؛ من روحة البيان، ورصانة الشعر، المجلوة ممن رصف كلماته، وأبدع في نظمه العلامة محمود محمد شاكر؛ صاحب الكلمة الشاعرة، والبيان الساطع، والحجة النيرة.

ولا ريب أن نشر هذا الديوان سيضع بين يدي الباحثين والدارسين لأدب وحياة العلامة محمود مشاكرة مادة ثرة، كانت محجوبة عنهم، تكشف لهم عن جوانب عديدة من شخصيته وأدبه وحياته، ربما تضيف جديدًا لما سبق نشره من تراثه الأدبي والشعري.

وحينما ترامى إلى سمعي خير هذا الديوان؛ اتصلت بابنه الدكتور فهر، وأبديت له رغبتي في العمل على نشره، فاستجاب لهذه الرغبة مشكورا، وسلمني مسودة الديوان في زيارتي للقاهرة.

وبعد عودتي؛ عكفت على قراءته، والتعليق على ما يحتاج إلى تعليق، ويكاد ينحصر ذلك في تفسير بعض الألفاظ التي تحتاج إلى بيان لمعانيها حسب سياقها الذي وردت فيه.

كما أعددت دراسة للديوان؛ تحدثت فيها عن شاعرية صاحب الديوان، وإلقاء الضوء على أبرز معانيه وخصائصه من حيث الشكل والمضمون، وهي دراسة موجزة لم أكن أقصد منها إلى الدراسة الأدبية والفنية الموسعة؛ على أن قصائد هذا الديوان تتراوج بين الوجدانيات والإخوانيات والحنين إلى الوطن.

ويعد من بواكير شعره الذي لم ينشر بعد، وتأتي أهمية هذا الديوان أنه ولد وترعرع في أحضان الحجاز، وفي مدينة جدة على وجه التحديد في الفترة التي امتدت من 19 ربيع الأول عام 1347 هـ إلى 27 ذو الحجة عام 1347 هـ، كما سيأتي في الدراسة التي تتصدر الديوان.

وقد سبق أن رأى النور ديوانان له، نشر أولهما الديوان الذي تألف بقصيدته القوس العذراء، نشر في طبعته الثانية 1392 هـ، والثاني ديوان اعصفي يا رياح، صدر في طبعته الأولى عام 1422 هـ.

وقد عنى بنشره ابنه الدكتور فهر، والأستاذ الدكتور: عادل سليمان جمال، الذي قدم له بدراسة ضافية.

على أن في الجعبة مجموعة شعرية أخرى للشاعر نفسه، عنوانها (جاني الورد) يجري العمل على إعدادها للنشر.
والله ولي التوفيق.

أ.د. عبد الله بن عبد الرحيم عسيلان.

شاهد المزيد

زر الذهاب إلى الأعلى