بطاقات

الإيمان صيقل الحياة

الإيمان صيقل الحياة الدنيا

“الإيمان صيقل الحياة الدنيا، ينفي خَبَثَها ويجلو صدأها، فإمّا ركبها من ذلك شيء، عاد إليها يحاداثها، ويصقلها حتى يتركها بيضاء نقية… [جمهرة مقالات الأستاذ محمود محمد شاكر، الجزء الأول، ص 41]”

اتبعوا الهدى

إيَّاكم آراء الرجال..

احرصوا على ألَّا تتبعوا الرجال على أسمائها، بلِ اتبعوا الهدى وإنْ جاءكم على يدِ المُحتاج الرَّاغب، وتبينوا المُدلس عليكم من الناصح لكم. ولا تقولوا هؤلاء سادتنا وكُبراؤُنا، فما أضلَّ البشر إلا سادتهم وكُبراؤُهم. ولا تترددوا إن رأيتم مُعْوجًّا أن تُقوموه مهما بلغ الشأن، فإن تقويمكم إيَّاه أبقى له وأجدى عليه. ولا تخروا على آراء السَّادة والكُبراء صُمًّا وعُميانًا،بل اسمعوا نبضات القلوب!، فرُبَّ لسان ينطقُ بالخير وهو ينبضُ بما فيه فسادكم وفساد أمر بلادكم. وأبصروا وتبصَّروا. المصدر: جمهرة مقالات الأستاذ محمود محمد […]

رحلة طويلة وحيدا

أن أبدأ، وحيدا منفردا..

ويومئذ طويتُ كلَ نفسي على عزيمة حذَّاء ماضية: أن أبدأ، وحيدا منفردا، رحلة طويلة جدا، وبعيدة جدا، وشاقة جدا، ومثيرة جدا…  رسالة في الطريق إلى ثقافتنا، ص 6.

إذا أسأنا

إذا أسأنا فابتلينا بتمام الغفل

“وإذا أسأنا فابتلينا بتمام الغفلة، فذلك ذُلُّ الأبَدِ، ولا حول ولا قوّة إلا بالله وحده”. أباطيل وأسمار، صفحة 126.

حياة الأمم

حياة الأمم

حياة الأمم في ألسنتها، اللسان هو حياة الأمة، لا حياة لأمة بغير لسان، واللسان كالنهر الجارف، يجمع كل محصول الأمة، كالغيث منهمر، آلاف القرون يتكون منه هذا النهر، فإذا انقطع تيار هذا النهر فقد وقعت في خيبة.

كنت في ذلك الوقت..

كنت في ذلك الوقت

كنت في ذلك الوقت مهتما اهتماما شديدا بأمرين عظيمين: الأول: أني أحسست في ذلك الوقت أني عربيٌ فقط، لست مصريا ولا شاميا ولا عراقيا ولا مغربيا ولا تونسيا ولا مراكشيا ولا سودانيا… أنا من كل هذه الأمم، أنا ابن هذه الأمم جميعا. المسألة الأخرى: أني كنت شديد الملازمة لمسائل الخلاف في الديانة وتصحيح العقيدة؛ لأنها عندي أهم من جميع الفروع، فكان من الصور أني في ذلك الوقت قد اتصلت بالشيخ محمد حامد الفقي رئيس جمعية أنصار السنة وبأخي أيضا، وكان […]

أعيادنا..

أعيادنا..

أعياد الأمم هي الأيام التي تستعلن فيها خصائص الشعوب وذخائرها وخلائقها الأدبية والعقلية والنفسية والسياسية. هي الأيام المبتهجة التي تنبض بالحياة وأسبابها في الأمة، لتدل على السر الحيوي الساري في أعصاب الحياة العملية اليومية المتتابعة على نظام من الجد لا يكاد يختلف. واحتفال الشعب بأعياده أمر ضروري لإعطائه المثل الأعلى وإمداده بالروح التي تدفعه إلى مجده، أو إلى المحافظة عليه. فهو من ناحيتيه يظهر ما في الشعب من خصائصه ومحامده وعيوبه؛ ويبقى على المثل الأعلى بالتجديد والبهجة والزينة. فأعياد الأجانب […]

لمن أكتب؟؟

لمن أكتب؟؟

لم أحاول قط أن أعرف لمن أكتب؟ ولم أكتب؟ ولكني أحس الآن من سر قلبي أني إنما كنت أكتب، ولا أزال أكتب، لإنسان من الناس لا أدري من هو، ولا أين هو: أ هو حي فيسمعني، أم جنين لم يولد بعد سوف يقدر له أن يقرأني؟ ولست على يقين من شيء إلا أن الذي أدعو إليه سوف يتحقق يوما ما على يد من يحسن توجيه هذه الأمم العربية والإسلامية إلى الغاية التي خلقت لها، وهي إنشاء حضارة جديدة في هذا […]

أنبل جهدك

أنبل جهدك..

أنبل جهد أن توقظ إنسانا حتى يحس..

العيد محمود شاكر

العيد

أيتها الأيام السعيدة الهاربة من عمل الدنيا ببراءتها من الشقاء، أيتها الأيام الصغيرة المتلألئة في ظلام الزمن بأفراج السعادة، أيتها الأيام الذاهلة عن معاني الآلام! أنت هكذا أبدًا، وهكذا أبدًا تعودين… ولكن هل تستطيعين أن تمنحي الناس جميعًا بعض سعادتك وأفراحك ولذاتك البريئة؟ هل تستطيعين أن تمنحي العقول المتغَضِّنة من الهم والكِبَر أفكارًا غضَّة ناعمة كأحلام العذارى؟ جمهرة المقالات ج1/ص72.