من حقائق الدنيا

من حقائق الدنيا

أنا أعلم حقائق كثيرة عن هذه الدنيا، ومن هذه الحقائق أن كثيرا من الناس في كل زمان يرون ثم يختفون إلى الأبد، ومع الأسف إني أحب أن أقول لك أني أرى الآن بشائر هذا الدور الذي مر بكثير من الأمم؛ مئات من الأسماء التي تراها اليوم إذا قدر لنا -إذا قدر لهذه الأمة البائسة التي أتوقع ضياعها إذا لم تستيقظ- إذا قدر لهذه الأمة أن تستيقظ حقا فلن يذكر أحد من هؤلاء قط، لن يحترم إنسان في الدنيا عقله إذا ذكر اسم هؤلاء في التاريخ الأدبي، وأظنك تعلم أن التاريخ الإنجليزي تاريخ الأدب الإنجليزي وتاريخ الأدب الفرنسي مر به من أمثال هذه الفترات، فكان لرجال كثيرين ذكر طويل ووجود طويل في المجال الأدبي ثم انتهى الأمر بأن يصبحوا سطرا، ولا يمكن أن يقرأ لهم أحد كتابا.

لا يخلدون..

لا يحترمون، لا يخلدون دا شيء كثير!! كثير من الكتاب المحسنين لا يخلدون، ويظل كاتبا محسنا..