قراءة في دفتر قديم – من أمالي العلامة أبي فهر محمود محمد شاكر

قراءة في دفتر قديم

قراءة في دفتر قديم

العنوان: قراءة في دفتر قديم الأصمعيات – من أمالي العلامة أبي فهر محمود محمد شاكر على كتاب الأصمعيات للأصمعي.

تاريخ النشر: صدر في الكويت 1434 هـ -2013 م.

الطبعة رقم: الطبعة الثالثة، الإصدار الثامن والستون.

الناشر: مجلة الوعي الإسلامي

المؤلف: د/ يعقوب يوسف الغنيم.

مقتطف من مقدمة كتاب قراءة في دفتر قديم:

هذا الكتاب لم تختمر فكرته إلا بعد مضي عدة سنوات، وسوف يطلع القارئ على ما أعنيه بهذا القول، وقد كنت أرى أن الأيام التي قضيتها مع عدد من الأصدقاء نتلقى فيها العلم على يدي شيخنا الأستاذ محمود محمد شاكر هي من أسعد أيامي، وفيها حصلت على فوائد علمية كثيرة نفعتني فيما بعد ذلك أيما نفع.
وقد كنت أرى أن هذه الأوراق ملك للأستاذ لا يجوز لي التصر بها، ولكن ما حدث فيما بعد من وفاة شيخنا، وتبعثر دفاتر الأصدقاء الذي كانو معي، وإلحاح كثيرين علي طالبين ضرورة إبراز هذه الدفاتر.
كل ذلك وضعني في موقف ليس لي أمامه إلا الانصياع إلى الطلبات المتكررة التي تلقيتها، فانكببت على قراءة كل ما كتبتع آنذاك لكي أحاول أن أقوم بنشره بين الناس، وذلك لأن الذي طلبوا إليَّ الاطلاع على الدفاتر يعرفون أنه من الصعوبة بمكان أن أمَرٍّرها عليهم ليقرؤوها لأنها سوف تتعرض للدمار، إضافة إلى أن الأمر سوف يقتضي مدة طويلة.

وقد خطر ببالي أن القيام بإعدادها للطباعة والنشر فيه إحياء لذكر الشيخ وتعريف به للأجيال اللاحقة الذين لم تتح لهم الفرصة للاستفادة من علمه مباشرة، وإن كانت كتبه الحافلة بالفوائد موجودة بين أيدي الناس وفي المكتبات، ولكن ما ينبغي أن نفهمه أن لهذه الجلسات التي تسجلها دفاتري التي اعتنيت بها هي جلسات ذات نمط خاص، وذات قيمة علمية وأدبية، وكانت سبباً من أسباب ترابطنا نحن تلامذة ذلك الشيخ الفاضل حتى يومنا هذا.

يبدأ هذا الكتاب بما يلي:
1- مدخل هو عبارة عن مقال سبق أن نشرته بعد وفاة الشيخ. وقد وصفت فيه تلك الجلسات، وما كان يدور فيها.
2- مقالين من مقالاتي التي تصدر أسبوعيّاً في جريدة الوطن الكويتية تحت عنوان: “الأزمنة والأمكنة” وهما عن الأستاذ الشيخ محمود محمد شاكر، وفيهما تفصيل عن حياته.