بين أبي فهر وأم فهر!!

بكاء الشيخ محمود محمد شاكر أثناء حديثه عن زوجه أم فهر..

أنا كنت صغيرا مهاجرا، خرجت من مصر وتركت الجامعة بسبب قضية لا يعلم خبأها إلى الله تعالى.. فعدت إلى مصر في سنة 29، تلك السنة -سنة 29- ولدت أم فهر… ومرَّت الأيام، ويشاء الله أن نتعارف، ولم أتزوجها إلا في سنة 64.. أكرمتني، وحفِظتني، وأكبر من ذلك أنها تحمَّلَتْني؛ فهي صاحبة الفضل علينا، وعليكم جميعا!!

في مجلس من مجالس الشيخ محمود محمد شاكر بمنزله، سنة 1405 هـ الموافق لـ 1985 م.