العيد – الحرب – العقل المصري – المنطلق

العيد

أيتها الأيام السعيدة الهاربة من عمل الدنيا ببراءتها من الشقاء، أيتها الأيام الصغيرة المتلألئة في ظلام الزمن بأفراج السعادة، أيتها الأيام الذاهلة عن معاني الآلام!

أنت هكذا أبدًا، وهكذا أبدًا تعودين…

ولكن هل تستطيعين أن تمنحي الناس جميعًا بعض سعادتك وأفراحك ولذاتك البريئة؟

هل تستطيعين أن تمنحي العقول المتغَنِّصة من الهم والكِبَر أفكارًا غضَّة ناعمة كأحلام العذارى؟